الشريط الإعلامي
عاجل

أخبار البلد ترصد حوارات ومناقشات مجلس مستثمري مدينة التجمعات الصناعة ... صور

آخر تحديث: 2017-05-17، 12:01 pm

أخبار البلد – سوسن الحشاش

عقد مجلس مستثمري مدينة التجمعات الصناعية باعتباره الإطار الذي يمثل كافة القطاعات العاملة داخل حرم المدينة سواء في قطاع التغذية او قطاع الملابس او المصانع الكيماوية جلسته الدورية الشهرية بحضور رئيس إدارة المجلس السيد داوود اسكندراني وعدد من المستثمرين الأعضاء للمجلس ومندوبي الجمارك الأردنية ومدير عام مؤسسة التدريب المهني السيد هاني خليفات وبعض المستثمرين ومن أبرزهم د.عامر المعشر وإيليا سابا. حيث يجتمع المجلس شهريا بمشاركة أعضاء من الجهات الرسمية المختلفة لمناقشة إي أمور او قضايا عالقة تحتاج إلى تسوية وحلول المناسبة لها لتوفير بيئة داعمة ومشجعة للمستثمرين والعاملين في المدينة بحيث يؤخذ بعين الاعتبار وضع جميع الأمور والخطط والقضايا على الطاولة ولمناقشتها بين الإدارة والمجلس وطرح الحلول الناجعة لها ، حيث تسعى الإدارة لتخفيف العبء قدر المستطاع عن الحكومة رغبة منها في مساندتها و بحيث يكون هناك أمور وقضايا يمكن تحقيقها مع الحكومة بطرق سريعة ومباشرة من خلال العضو المباشر والمشارك في الاجتماع حيث تكون الأطراف وجها إلى وجه ضمن جلسة عصف ذهني .

وكان السيد إسكندراني قد تفضل في بدء الجلسة بطرح مقترح تمناه المهندس هاني خليفات مدير عام مؤسسة التدريب المهني الخاص بإنشاء مركز للتدريب المهني داخل المدينة حيث تكمن أهمية المركز بتدريب وتأهيل العمالة المتواجد في المصانع حرصا على أن تأتي فترة صعبة لتواجد العمالة آسيوية كون هناك عزوف للعمالة الأسيوية من المجيء للأردن لذلك يجب ان يكون هناك رديفا مدربا ومؤهلا ، من خلال مركز التدريب المهني .

وأشار السيد خليفات إلى ان مركز التدريب المهني يعمل على تقديم الدورات التدريبية الأساسية والمفيدة بهدف وضع خطة تدريبية سنوية من قبل إدارة التجمعات بالتشارك مع مركز التدريب المهني ، فيما اظهر بعض أعضاء المجلس إلى أهمية وجود تدريب مهني مبدئي داخل المصانع لحين استكمال إجراءات إنشاء المركز ، وكذلك جاء مقترح من المجلس إذا لم يكن هناك من مانع بان تكون إدارة المركز من القطاع الخاص حيث بين السيد خليفات انه لا مانع من ذلك بحيث تكون الإدارة من القطاع الخاص وبالإشراف والتدريب من مؤسسة التدريب المهني .

السيد إيليا سابا توجه "مستثمر ورجل أعمال " بمقترح آخر الى مندوبي دائرة الجمارك الذين كانوا حاضرين الاجتماع عن إمكانية إنشاء ركن داخل حرم مدينة التجمعات وآلية تنفيذه وتطبيقه علماً بأن هناك قطعة أرض غير مستغلة يمكن استثمارها بإنشاء بوندد داخل حرم المدينة .

فجاءت إجابة مندوبي دائرة الجمارك بأنه لا مانع من تقديم طلب بشكل رسمي بهذا المقترح الى دائرة الجمارك فالأمر يحتاج إلى قرار من الإدارة العامة ، والدائرة بدورها ترفع توصية بالأمر إلى الوزارة ويتم مناقشته حسب الأصول .

السيد فرحان افرام المدير التنفيذي لشركة الصافي لصناعة الألبسة قدم شكره إلى السيد اسكندراني لسعيه وعمله على توفير خدمة ATM لبنك القاهرة عمان داخل حرم المدينة، فقال اسكندراني أن هدف الإدارة هو راحة المستثمر والسعي إلى توفير كافة الخدمات والمرافق التي يحتاجها المستثمر وتعمل على صالحه لتنفيذ جميع أعمالها بكل سهولة ويسر .

كما قدم اسكندراني شكره الجزيل الى شركة جرش وأسيل لإنشائهما "حضانة للأطفال" للعاملات داخل المدينة ، مضيفاً بأنه تم مناقشة إنشاء مركز أمني مع مدير الشرطة، وسوف يكون هناك اجتماع مع مدير الأمن العام لدراسة الموضوع حيث إن الموقع والديكور جاهزين . وأشار بأن المدينة تضم كذلك على مركز صحي وشركة للصرافة كما انه جرى مؤخرا افتتاح محل لبيع الذهب وهناك خطط ومقترحات تسعى دوما إلى توفير سبل الراحة وتسهيل الأعمال في المدينة .

وتحدث كذلك مندوب الجمارك عن تقديم خدمة الدفع الكترونيا من خلال موقع دائرة الجمارك مما يسهل الأمر على المستثمر حيث انه مجرد ما تم إنجاز البيان على رقم البيان يتم الدفع الكترونيا ويلغي فترة تسليم النقود لشركات التخليص ، فالامتياز الذي نعطيه للمستثمر يذهب لشركة التخليص ، وعملية الدفع الكترونية هي الأفضل من دفع الكاش .

وتقدم السيد هاني خليفات بمقترح ان يكون المجلس نوعي حيث طالب بأن يكون هناك احتفالا سنويا يتم من خلاله تكريم " المصنع مميز" بحيث يقاس تميز المصنع على عدة محاور منها :- عدد ذوي الاحتياجات الخاصة العاملين في المصانع ، عدد الإناث العاملات في المصانع ، انخفاض إصابات العمل في المصانع . ويتم تسليم درع للمصنع المتميز، مما يعطي صدى و دعاية عالية المستوى للمصنع .

كما جاء رأي رئيس مجلس إدارة شركة دجلة للصناعات الغذائية السيد مصطفى العباسي والذي تكرم باستضافة المجلس في إدارة الشركة لهذا الشهر ان خصوصيات العمل تختلف من مصنع إلى آخر وانه هناك بعض الأمور لا يمكن للبنت أن تعمل بها كالرجل من حيث نوع الماكينات وطبيعة العمل، فالرأي لتكريم المصانع التي تتميز بعنصر العمالة الأردنية اقتراحاً جد .

ووضح السيد العباسي أننا الشركة الوحيدة التي لديها 5% عمالة أجنبية أصبح لهم 7 سنوات والنصف الأخر هم من العمالة الأردنية الثابتة، لكن يحدث أحيانا مشاكل داخلية في الشركة فبعض العمالة الأردنية تأتيهم مغريات ويرجعون لأنهم يجدون أن شركتنا مميزة، فهل الأردني يعمل في أي مكان؟ إن العامل الأردني يحتاج لبعض الخصوصيات، ففي حالة العمل في المخازن والحمامات والنظافة والتخزين تكون هذه الأعمال صعبة على الأردني، فنحن بالشركة نعمل على التدريب كل 6 أشهر وكل 3 شهر تتم ترقيتهم، الكثير يطور نفسه في وقت قياسي.

ولفت الانتباه إلى انه أعطى فكرة لنوع من المنتجات لأحد العمال فابتكرها واجتهد بها وطوّرها، وأصبحت منتج أساسي وقمنا بمكافأته بمرتب شهر كامل تكريما للفكرة وتقديرا لما قدمه من جديد لنا .

وأشاد اسكندراني بالسيد العباسي كون المصنع يحتل ميزة خاصة في مؤسسة المواصفات والمقاييس ومؤسسة الغذاء والدواء .

فوضح السيد العباسي أنهم استخدموا في المصنع البلاط الألماني، وعند الكشف على المصنع من قبل الغذاء والدواء لم تجد أي مخالفات وأصبحت الغذاء والدواء تدعوا جميع المصانع الى الحضور الى شركة دجلة والنظر إليها والتطور بطريقتها .

وفي نهاية الاجتماع الذي تم مناقشة عدة أمور كثيرة به أفصح السيد العباسي عن منتج جديد يرغب بنزوله إلى السوق عبارة عن بسكويت محشي بالجبنة وطلب من الجميع تذوقوه وإعطائه رأيهم بهذا المنتج .

وأشاد الحضور بفكرة اللقاءات الدورية للمجلس مؤكدين بانها تمثل شراكة بين القطاعين العام والخاص بما يخدم الاقتصاد كون الجميع شركاء في تنميته وتعزيزه .