الشريط الإعلامي

الطويسي يفتتح مؤتمر" المسؤولية المجتمعية للجامعات العربية"

آخر تحديث: 2017-04-19، 04:27 pm
اخبار البلد
 

افتتح وزير التعليم العالي والبحث العلمي الأستاذ الدكتور عادل الطويسي، اليوم الاربعاء، فعاليات مؤتمر " المسؤولية المجتمعية للجامعات العربية" الذي عقد في رحاب جامعة الزرقاء، والذي نظمه كليتي العلوم التربوية في جامعة الزرقاء وجامعة القدس المفتوحة، بحضور رئيس مجلس ادارة شركة الزرقاء للتعليم والاستثمار الدكتور محمود أبو شعيرة ، ورئيس مجلس أمناء الجامعة الاستاذ الدكتور راتب السعود، ومحافظ الزرقاء الدكتور محمد السميران، وعمداء الكليات، وبمشاركة نخبة من العلماء والباحثون من عدة دول عربية.
قال الدكتور الطويسي ،" ان مهام الجامعات في القرن الواحد والعشرين اصبحت ترتكز على ثلاثة مرتكزات وهي التعلم ، والبحث والتطوير، والمسؤولية المجتمعية" .
وأضاف ان التعلم يجعل الطالب محور العملية التعليمية ، ويحول دور الاستاذ الى ميسر بعدما كان محور عملية التدريس من خلال القاء المحاضرة على الطلبة ، مبيناً ان البحث العلمي يصبح بلا فائدة ان كان يخدم فقط اغراض الترقية الأكاديمية للاستاذ ولا ينتج عنه تطبيق ما أو ابتكار، مشيرا الى أن تنمية المجتمع لم تعد مؤثرة كثيرا بعقد الدورات في حرم الجامعة لابناء المجتمع المحلي، بل مسؤولية مجتمعية تقوم بها الجامعات من خلال برامج مبنية على رؤى واستراتجيات ذات اهداف تُرصد لتحقيقها الاموال اللازمة.
وقال رئيس جامعة الزرقاء الاستاذ الدكتور محمود الوادي ،" انه من الصعب ان يتقدم المجتمع دون ايقاد شعلة المسؤولية الاجتماعية لمؤسسات التعليم العالي لكي تقود المنظمات التغيير المنشود وبناء التنمية وتحقيق الحياة الطيبة للمجتمع".
وأضاف ان هذا المؤتمر جاء استجابة للتحديات التي تواجه مجتمعاتنا العربية وتأثيراتها المختلفة عليها, ووعينا بأهمية التخطيط للحاضر والمستقبل, وقد نجح المؤتمر في استقطاب كوكبة من الباحثين العرب المهتمين بالموضوع, في وقت نحن أحوج فيه إلى هذه الجهود وتوظيفها في تجسيد مفهوم المسؤولية المجتمعية لجامعاتنا العربية وترسيخ أركانه فيها.
من جانبه بين عميد كلية العلوم التربوية في جامعة الزرقاء رئيس المؤتمر الدكتور عمر الهمشري، ان للجامعات دورا فعالا في المجتمع ، فهي ليست انظمة مغلقة تقتصر على تقديم العملية التعليمية والتعلمية دونما تفاعل مع قضايا التنمية المجتمعية المختلفة ، وانما هي نظام مفتوح تتأثر بالمجتمع وتؤثر فيه وتقدوه نحو التغيير المطلوب.
وقال رئيس جامعة القدس المفتوحة الاستاذ الدكتور يونس عمرو ، "ان جامعة القدس كرست اهتمامات كبيرة في سبيل تطوير المسؤولية المجتمعية ببعديها ثقافة وممارسة ، فأصدرت اول دليل ارشادي عربي للجامعات العربية في هذا المجال ،كما عقدت اول مؤتمر للمسؤولية المجتمعية للجامعات الفلسطينية ، وتعد اول جامعة تقرر الزامية منهج دارسي حول المسؤولية المجتمعية لطبلة كلية التنمية الاجتماعية والأسرية واختيار لبقية الطلبة .
وأكد ان الشراكة بين جامعة القدس وجامعة الزرقاء تُعد فرصة تاريخية لإقحام الجامعات العربية هذا المنحى سيما ان الجامعات لم تعد مؤسسات تعليمية فحسب بل هي مؤسسة مجتمعية تنبض بنبض المجتمع وتشخص تحدياته وتسهم في وضع الحلول لها.
ومن جهته بين مدير فرع جامعة القدس في نابلس رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستاذ الدكتور يوسف عواد ، ان الجامعات اسهمت الى حد كبير في تطوير حال المجتمعات وتقدمها ، الا ان الدور المنشود لها في الوقت الحالي يتضاعف اكثر بكثير من ذي قبل ، مشيرا الى ان التزام الجامعات بالمسؤولية المجتمعية منهجا وتطبيقا من شانه ان يسرع في تحقيق نقلة نوعية في حياة الشعوب.
ويهدف المؤتمر الذي يستمر يومين، إلى ضبط المفاهيم والمنطلقات والقضايا الاساسية والمعايير الحاكمة للمسؤولية المجتمعية ونشر ثقافة المسؤولية المجتمعية، ونشر المعرفة وتبادل الخبرات بين المختصصين وتفعيل المسؤولية المجتمعية في الجامعات العربية وربطها مع الخطط الاستراتجية وطرح اهم القضايا التي تعيق من اداء المسؤولية المجتمعية ، وتحقيق اهدافها واتخاذ اجراءات عملية وتدابير للتغلب عليها.
ويناقش المؤتمر من خلال خمس جلسات عدد من المحاور أبرزها: دور الجامعات في تعزيز مسؤوليتها المجتمعية ، دور القطاعات الحكومية والأهلية والخاصة في تعزيز مبادرات المسؤولية المجمتعية في الجامعات العربية ، والمعوقات التى تواجه الجامعات العربية في تحقيق المسؤولية المجتمعية، وواقع الحريات الأكاديمية وأثرها في قيام الجامعات العربية بدورها المسرول مجتمعياً، دور الجودة في تعزيز ممارسات الجامعات للمسؤولية المجتمعية للجامعات العربية ، والمسؤولية المجمتعية للمكتبات الجامعية ، واستشراف مستقبل المسؤولية المجتمعية للجامعات العربية، بالاضافة الى تكامل المسؤولية الوطنية مع المسؤولية المجتمعية للجامعات .