الشريط الإعلامي

أرباحه لم تتجاوز 6 مليون دينار ... من المسؤول عن الهزة التي ضربت البنك الأهلي

آخر تحديث: 2017-02-27، 11:11 am
اخبار البلد - خاص

تراجع كبير في الأرباح بات يسيطر على مسيرة البنك الأهلي الأردني بعد التدهور الكبير الذي رافق مسيرة البنك خلال الفترة الماضية حيث النتائج الأولية للبيانات المالية للعام الماضي تشير إلى وضع مزري في الأرباح التي انخفضت او انخسفت بنسبة 70% على اقل تقدير حيث بلغت أرباح البنك بعد اقتطاع الضريبة إلى 6.2 مليون دينار مما يشير بأن البنك الأهلي قد احتل المراتب الأخيرة في سلم البنوك المحلية في تحقيق الإيرادات والأرباح والذي سينعكس سلباً على نسبة توزيع الأرباح على المساهمين الذين لن يسكتوا على ما أصاب البنك من تراجع خطير في مؤشر تحقيق الأرباح حيث ينتظرون اجتماع الهيئة العامة لمحاسبة مجلس الإدارة والإدارة التنفيذية التي أوصلت البنك إلى الدرك الأسفل والأرباح الهزيلة تؤشر على مكانا ضعف وخطر كبيران أصابا الرؤية والخطط والاستراتيجيات التي دفعت الثمن ...

وبقي ان نشير إلى ان مجلس الإدارة ممثلا برئيس المجلس السابق الدكتور عمر الرزاز وأعضاء المجلس هم من كانوا على سدة المسؤولية وهم المسئولين عن تلك النتائج الكارثية التي ستضرب سمعة البنك الأهلي وعلاقته مع مساهميه .

ويبقى السؤال الأهم من المسؤول عن الهزة المالية التي ضربت البنك الأهلي ؟!