الشريط الإعلامي

النائب طهبوب:تستفسر عن مركز دراسات يتبع لـ"وكر" الكيان في عمـان!

آخر تحديث: 2017-01-11، 10:28 am
أخبار البلد - خاص - محمد الكفاوين 

قالت النائب ديما طهبوب، في تعليق لها على سؤال وجهته للحكومة تستفر به حول وجود مركز دراسات "إسرائيلي" في عمّان ،وما آليات ترخيصه وطبيعة نشاطاته وإتصاله بسفارة الكيان الصهيوني، أن وسائل الإعلام الأردنية تداولت خبراً عن وجود مركز للدراسات يتبع للكيان الصهيوني يقوم بإعطاء دورات لتحسين صورة الكيان في المنطقة وبحضور ممثلي عن مؤسسات المجتمع المدني بالأردن ، ما إستدعاها لتوجيه سؤال للحكومة عن ماهية المركز ونشاطاته وآلية ترخيصه و عمله  .

"طهبوب" أشارت في حديثها لـ أخبار البلد ، أن وسائل إعلام تتبع للكيان كانت قد نشرت ،عن مؤتمرسيعقد خلال الفترة القادمة في الأردن ، لدراسة  موضوع تدريس اللغة العبرية في الجامعات الأردنية ،لافتتاً أن تدريس العبرية يُدرس منذ القدم في جامعاتنا و لا خلاف في ذلك ؛لكن ما الهدف من هذا النشاط الآن والذي أعلن عنه الكيان على وسائله بصورة ملحوظة والذي يدخل من باب التطبيع .

و أكدت أن المركز ذاته له علاقة بالدبلوماسيين "الإسرائليين" و سفارة الكيان بالأردن ،ما إستدعاها لتوجيه هذا التساؤل ليُصار إلى وضع رقابة على مثل هذه المراكز و أنشطتها ، لافتتاً لو أن المركز نشاطه ثقافي فقط كما إدعى الكيان ؛فما علاقة السفارة والدبلوماسيين الاسرائليين بالموضوع ،خاصة و أنه من المعلوم أن هناك فصل بين النشاطات الثقافية و السياسية .مما فتح مجالاًكبيرا للشك و علامات الإستفهام حول هذا المركز ،على حد تعبيرها

وأشارت "طهبوب"، أن تراخيص المراكز الثقافية يكون مُواضحاً من خلاله طبيعه نشاط المركز، مما لا يسمح بتدخل نشاطات أخرى بذات المركز ،تجنباً و رفضاً للتوسع بنشاطات مشبوهه بعد ذلك !  

خاتمتاً، أن الحكومة ،لم ترد بعد على تساؤلها ،والذي بحسب النظام الداخلي لمجلس النواب،فإنه يجاب عليه لمدة أقصاها أسبوعين من تاريخ توجيه السؤال  .