الشريط الإعلامي

89 ألف أسرة منتفعة من صندوق المعونة خلال العام الماضي

آخر تحديث: 2017-01-10، 04:54 pm
اخبار البلد
 
قالت مديرعام صندوق المعونة الوطنية بسمة اسحاقات ان عدد الاسر المنتفعة من الصندوق بلغ حتى نهاية عام 2016 أكثر من 89 ألف أسرة وعدد افراد هذه الاسر بلغ 289 ألف فرد وبمبلغ مقداره 91 مليون دينار سنويا ،وتم شمول 9405 أسرة جديدة بمبلغ شهري مقداره 765 الف دينار.

وأشارت اسحاقات إلى ان الصندوق قام بعملية مسح شامل خلال العام الماضي لمتابعة الاسر التي تتقاضى معونات شهرية من الصندوق للوقوف على اخر المستجدات التي طرأت على اوضاع هذه الاسر حيث تم زيادة المخصصات لحوالي 1486 اسرة بمبلغ شهري مقداره 31 الف دينار، كما تم تخفيض المعونة عن 6517 أسرة بمبلغ اجمالي مقداره 235 ألف دينار شهريا بينما تم إيقاف المعونة عن 7 الاف أسرة لاسباب متعددة منها عمل رب الاسرة او احد الابناء او امتلاك مركبة او الوفاة او الزواج.

وبينت انه تم صرف معونات مالية متكررة ومؤقتة بقيمة 91 مليون دينار، استفاد منها 89 ألف اسرة، ويقوم هذا البرنامج على صرف المعونة المالية الشهرية المتكررة للأسر المحتاجة التي تقع تحت خط الفقر المطلق وفقا لتعليمات المعونات المالية لرعاية وحماية الأسر المحتاجة وذلك لفئات الأيتام، والمصابين بالعجز الكلي الدائم وأسرهم، المسنين وأسرهم، المطلقات وأبنائهن، أسر المعوقين، المرأة التي لا معيل لها وأسرتها بينما تصرف المعونات المالية المؤقتة للأسر التي تمر بظروف اجتماعية أو اقتصادية مؤقتة تتطلب توفير الرعاية والحماية اللازمة من فئات المصابين بالعجز الكلي المؤقت وأسرهم، وأسرة الغائب أو المفقود، وأسر السجناء والمعتقلين، العاجزين ماديا وأسرهم، الخارجين من السجن وأسرهم، وأسر الأحوال الشخصية الخاصة، والأسرة البديلة، والحالات الإنسانية بحيث لا تزيد مدة صرف المعونة على ثلاثة أشهر.

وقالت ان الصندوق قدم معونات مالية طارئة بقيمة 806 الاف دينار، استفاد منها 3721 اسرة، ويقوم هذا البرنامج على تقديم المعونات المالية الطارئة بحد أعلى مقداره 350 دينارا للأسر المحتاجة التي تمر بظروف طارئة استثنائية تتطلب نوعا من الحماية والرعاية العاجلة، وتتمثل هذه الحالات في ظروف وفاة معيل الأسرة او أحد أفرادها، الجلوة العشائرية وانتقال الأسرة من مكان إقامتها الدائم إلى مكان آخر، فقدان الأسرة لمصدر دخلها الرئيس الذي تعتاش منه، وحالات تعرض رب الأسرة للاعتقال أو التوقيف، على ان تصرف المعونة الطارئة للأسرة المحتاجة بعد ثلاثين يوما على الأقل من تاريخ اعتقال أو توقيف رب الأسرة كما تم صرف معونة مالية فورية لحوالي 6109 اسرة بمبلغ مقداره 111 الف دينار.

واشارت الى ان الصندوق قدم معونات مالية تحت بند برنامج التأهيل الجسماني بقيمة 176 الف دينار، استفادت منه 572 اسرة، ويقوم هذا البرنامج على منح معونة مالية لتأهيل الأفراد جسمانياً بمعدات طبية مساندة يحتاجها طالب الانتفاع لا يتجاوز مقدارها الإجمالي في العام الواحد على 600 دينار، بناء على تقرير طبي من المرجع المختص المعتمد، كتركيب أطراف اصطناعية او سماعات أذن او أجـهزة شلل او أطقم أسنان او نظارات طبية او أي لوازم أخرى تكون ضـرورية بهدف تحسين وتطوير قدرات المنتفع ومهاراته.

وفي مجال التدريب والتشغيل تم خلال عام 2016 تدريب حوالي 1149 من ابناء المنتفعين في مؤسسة التدريب المهني وغيرها من المؤسسات، حيث تم دفع الرسوم المستحقة على هؤلاء بمبلغ مقداره 16 الف دينار، وتحويل 117 متدربا منهم الى مديريات العمل بالمحافظات للتشغيل وتم فعليا تشغيل 86 متدربا منهم.

ولفتت اسحاقات الى ان الصندوق قام خلال شهر كانون الاول الماضي بصرف معونة الشتاء لحوالي 90 الف اسرة بتكلفة بلغت 2 مليون و879 الف دينار الى جانب صرف معونة اضافية لحوالي 2467 اسرة من الاسر الاشد فقرا بتكلفة شهرية مقدارها 24 الف دينار عن شهري تشرين الثاني وكانون الاول الماضيين.