الشريط الإعلامي
عاجل

مكافحة الفساد توقف ايمن ودرويش الخليلي والباشا على خلفية تسويات مجمع الشرق الاوسط

آخر تحديث: 2016-10-26، 09:29 am
اخبار البلد - خاص

علمت اخبار البلد بان مدعي عام هيئة مكافحة الفساد قد اصدر قرارا يقضي بتوقيف ثلاثة من كبار ادارة شركة مجمع الشرق الاوسط للصناعات الهندسية والالكترونية الثقيلة (MECE) يوم الاحد الماضي على خلفية قضايا مالية تخص الشركة وقضايا مرتبطة بها.

كما علمت اخبار البلد ان الموقوفين الثلاث هم ايمن الخليلي رئيس مجلس الادارة السابق ودرويش الخليلي عضو مجلس الادارة والمدير المالي مشهور الباشا وهم المفوضون بالتوقيع عن الشركة.

وجاء قرار توقيف الثلاثة دفعة واحدة بعد مماطلتهم في تسوية الامور المالية الخاصة بالشركة التي كانوا يأجلونها باستمرار الامر الذي اثار علامات غرابة ودهشة بسبب التسويف المستمر باتمام التسويات التي تأخرت كثيرا بحجج مختلفة.

وكان محامو الموقوفين الثلاث قد تقدموا بطلبات اخلاء سبيل لموكليهم ولكنهم لم ينجحوا في مسعاهم الا ضمن شروط وضعتها هيئة مكافحة الفساد التي لا تزال تنظر بهذه القضية منذ انهيار الشركة جراء الظروف الاقتصادية والمالية حينها.

وعلمت اخبار البلد شركة مجمع الشرق الاوسط التي تسير في طريق الهيكلة والاصلاح قد بدات تستعد للوقوف على رجليها بعد النجاحات المتحققة بفعل دخول الرأس المال الكويتي ممثلا برجل الاعمال السياسي والاقتصادي ناصر المري الذين اعادوا احياء الشركة مجددا برؤيتهم وحكمتهم وضخ للاموال التي ساهمت في تعزيز حضور الشركة من خلال اعادة التشغيل في المصنع والانتاج والمباشرة في اجراء تسويات مع البنوك حيث تؤكد المعلومات بان نتائج تلك التسويات ستكون مثمرة ومنجزة على اكثر من صعيد خلال الفترة المقبلة حيث يستعد الطرفان (الشركة من جهة والبنوك الدائنة والمقرضة من جهة اخرى) لعقد اجتماع تاريخي ينهي حالة التعثر التي عاشتها الشركة ولا تزال تدفع ثمنها الى الان خصوصا بعد الغياب المبرمج من قبل رئيس مجلس الادارة الاسبق اسامة درويش الخليلي الذي فر من الاردن بغير رجعة الى جهة غير معلومة لا سيما بعد ان استشعر بمخاطر ما تم ارتكابه سابقا.