الشريط الإعلامي

كيف أفلت بنس من محاولة الاغتيال؟

آخر تحديث: 2021-01-16، 08:52 pm
اخبار البلد - أفاد تقرير لصحيفة واشنطن بوست الأميركية، الجمعة، بأن نائب الرئيس الأميركي مايك بنس نجا من المجموعة التي اقتحمت مبنى الكابتيول، يوم الأربعاء الماضي، بأعجوبة، إذ كانت المجموعة على بعد 100 قدم فقط من مكانه داخل الكونغرس.

وكان بنس وقتها في الكونغرس ليترأس جلسة بخصوص تثبيت فوز بايدن في الانتخابات الرئاسية.

وتمكن متظاهرون مناصرون للرئيس دونالد ترامب من اقتحام مبنى الكونغرس أثناء جلسة تثبين بايدن.

وقال التقرير إنه رغم خطورة الموقف، ظل بنس في قاعة الكابتيول لـ 14 دقيقة بعد عملية الاقتحام.

وحاول شرطي التصدي للمحتجين عند توجههم إلى الجزء المؤدي إلى مجلس الشيوخ، لكنه لم يفلح.

وفي سباق مع الزمن، نجح الحرس السري لبنس في نقله من قاعة الكونغرس هو زوجته وابنته، إلى غرفة، قبل دقيقة فقط من وصول المحتجين الذين كانو يلاحقون الشرطي.

وحسب ثلاثة أشخاص مطلعين على القصة، كان بنس وعائلته على بعد أقل من 100 قدم من المجموعة.

وقد أثار اقتحام أنصار ترامب للكونغرس تساؤلات كثيرة دفعت رئيس شرطة الكابيتول للاستقالة.

وخلال الاقتحام، لم تشر الشرطة إلى نقل بنس أو عملية الإخلاء، واكتفت بالقول إنه "آمن".

وتسببت الأحداث في مقتل خمسة أشخاص بينهم ضابط شرطة، وإصابة آخرين، وقد تم اعتقال عدد من المحتجين فيما يلاحق آخرون.

وقال الادعاء الأميركي في مذكرة مقدمة إلى المحكمة إنّ "مثيري الشغب ... كانوا يعتزمون أسر واغتيال مسؤولين منتخبين"، بحسب ما نقلت وكالة "رويترز".

وطلب الادعاء في المذكرة إصدار أمر باحتجاز جيكوب تشانسلي، وهو من سكان أريزونا ومن مروجي نظريات المؤامرة والذي تم تداول صورته على نطاق واسع وهو يضع على رأسه فراء متدل عليه قرنان ويقف على مكتب بنس.