الشريط الإعلامي

جزائري يُسجن ويرحَّل من فرنسا بعد رفضه العمل مع مطعم يهودي.. امتنع عن توصيل طلباتهم فنال عقوبة قاسية

آخر تحديث: 2021-01-15، 02:57 pm
اخبار البلد- تسبب رفض شاب جزائري مقيم في فرنسا توصيل طلبيات لمطعم يهودي باعتقاله أربعة شهور قبل إصدار أمر بترحيله خارج البلاد، في قرار أعلنه وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان بنفسه الخميس 14 يناير/كانون الثاني 2021.

وزير الداخلية الفرنسي، جيرالد دارمانان، ذو الأصول الجزائرية، قال عبر حسابه على تويتر الخميس: "لقد اتخذت قراراً بطرد رجل توصيل الوجبات من الأراضي الفرنسية، بعدما أعلن عدم رغبته في توصيل الطعام للعملاء اليهود".


بحسب صحيفة "Le Point" الفرنسية، فقد أثارت هذه القضية ضجة في ستراسبورغ، بعد أن تسبب بلاغ تقدم به مطعمان يهوديان ضد شاب جزائري يبلغ من العمر 19 عاماً بتهمة "معاداة السامية" بسجن أربعة أشهر من قبل محكمة ستراسبورغ الجنائية بتهمة التمييز على أساس الدين.

وكان يهوديان يديران مطعمين في مدينة ستراسبورغ تقدما الأسبوع الماضي بشكوى ضد الشاب الجزائري لأن الرجل رفض توصيل طعام منهما، وقال إنه "لا يوصل ليهود".

من جانبه، أصر رئيس المحكمة برتراند غوتييه على إصدار القرار المصحوب بأمر إحالة، كما فرض على الشاب دفع غرامة تصل لـ 1000 يورو لمطعمي ستراسبورغ للتعويض عن الأضرار غير المالية.

بعد الحكم عليه فوراً ، أعلن وزير الداخلية جيرالد دارمانين، أنه "اتخذ قراراً بطرده من التراب الوطني".

يشار إلى أن وزير الداخلية الفرنسي جيرالد موسى دارمانان، من أصل جزائري وهو شخصية يمينية مقربة من الرئيس السابق نيكولا ساركوزي.