الشريط الإعلامي

كائنات فضائية وصلت الأرض لكنها رفضت الافصاح عنها.. ما علاقة ترامب بها؟

آخر تحديث: 2020-12-07، 06:10 pm
اخبار البلد- أثار عالم الفضاء الصهيوني، البروفيسور حاييم إشيد، السخرية بعد قوله أن كائنات فضائية وصلت الأرض.

وكان العالم الصهويني ترأس برنامج الفضاء في وزارة الدفاع الإسرائيلية في الفترة ما بين 1981 إلى 2010، تحدث عن هذا الاكتشاف في حديث لصحيفة "يديعوت أحرونوت" الإسرائيلية، وهي صحيفة بدولة الاحتلال.

وكان إشيد حصل على مر السنين على جائزة الأمن الإسرائيلي 3 مرات، منها مرتان للاختراعات التكنولوجية السرية.

وعلى إثر كشفه الجديد، قال موقع "جويش بريس" الإخباري: "نعتقد أن البروفيسور الجيد فقد وهجه".

وقال عالم الفضاء الصهيوني للصحيفة: "طلبت الكائنات الفضائية عدم نشر أنها موجودة هنا، فالإنسانية ليست جاهزة بعد".

وأوضح أن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على وشك الكشف عنها، لكن الكائنات في اتحاد المجرات يقولون: "انتظر، دع الناس يهدأون أولاً، إنهم لا يريدون أن تبدأ هستيريا جماعية، يريدون أولاً أن يجعلونا عاقلين ومتفهمين".

وتابع: "لقد كانوا ينتظرون تطور البشرية والوصول إلى مرحلة نفهم فيها بشكل عام ماهية الفضاء وسفن الفضاء، هناك اتفاق بين حكومة الولايات المتحدة والأجانب، لقد وقعوا عقدًا لإجراء تجارب هنا. إنهم أيضًا يبحثون ويحاولون فهم نسيج الكون بأكمله، ويريدوننا كمساعدين".

وزعم عالم الفضاء الإسرائيلي أن "هناك قاعدة تحت السطح في أعماق المريخ، يتواجد فيها ممثلوهم، وكذلك رواد الفضاء الأمريكيون".

وقال: "لو قلت ما أقوله اليوم منذ 5 سنوات، لكنت دخلت المستشفى. أينما ذهبت في الأوساط الأكاديمية، قالوا: لقد فقد الرجل عقله".

وأضاف: "اليوم يتحدثون بالفعل بشكل مختلف، ليس لدي ما أخسره، لقد تلقيت شهاداتي وجوائزي، حيث يتغير الاتجاه أيضًا".