الشريط الإعلامي

الصحة : استقرار ملحوظ بإصابات كورونا وميل للانخفاض

آخر تحديث: 2020-12-04، 10:30 am
اخبار البلد - قال مساعد أمين عام وزارة الصحة للرعاية الصحية الأولية الدكتور غازي شركس، إن الأردن شهد استقرارا بعدد إصابات كورونا في الأسابيع الأخيرة.

وأوضح شركس في حديث له عبر شاشة التلفزيون الأردني، أن هناك استقرارا ملحوظا وميلا للانخفاض في منحنى الإصابات.

وأكد شركس أن أحد أسباب هذا الاستقرار؛ زيادة التزام المواطنين بارتداء الكمامة والتباعد الجسدي، مضيفا أن لفصل الشتاء دور في خفض عدد الإصابات، حيث يلزم الأفراد بيوتهم ويطبق التباعد الجسدي تلقائيا.

وقال شركس "مع الاستمرار بالالتزام بوسائل الوقاية، نأمل أن يكون هذا الشهر هو بداية نهاية هذه الموجة"، محذرا من أن التقصير يُخرج الأمور عن المألوف.

** لقاح كورونا

ورجح شركس أن يصل مطعوم كورونا في نهاية شهر كانون الثاني أو مع بداية شهر شباط، مشيرا إلى أن الشركات المطورة للمطاعيم بدأت بالحصول على تراخيص لاستخدام اللقاح من بلد المنشأ ومنظمة الصحة العالمية.

وأشار شركس إلى أن وزارة الصحة عملت على توقيع اتفاقية مع منظمة كوفاكس في شهر تموز الماضي؛ لتوفير جرعات من اللقاح لـ10% من الأردنيين.

وأكد أن الحكومة الأردنية اتخذت كل الإجراءات للتأكد من وصول لقاح "فايزر" على درجة حرارة (-80 مئوية) إلى مراكز التطعيم، مضيفا أنه تم شراء ثلاجات لزيادة فترة صلاحية المطعوم.

وقال شركس إن الوزارة ستحصل على جرعات من لقاح "فايزر" بنسبة تغطي 5% من السكان، كاشفا أن النسبة قد ترتفع إلى 10%.

ولفت إلى أن الإقبال العالمي على مطعوم كورونا كبير جدا، وأن الوزارة جهدت لحجز كمية منه، متأملا تأمين جرعات إضافية مستقبلا.

**المنشآت الصحية

ونصح شركس بعدم التوجه للمراكز الصحية والمستشفيات إلّا للضرورة القصوى، كاشفا أن الوزارة تعمل على آلية لتوصيل الدواء للمرضى لمدد تفوق الشهر.

وقال إن التوجه للمنشآت الصحية فيه نوع من الخطورة، وذلك في إشارة إلى الوضع الوبائي في المملكة.

** حملة "بحميهم"

وحول حملة "بحميهم"، قال إن الوزارةأطلقت الحملة بالتعاون مع الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية "USAID"؛ لتعزيز سلوكيات الأفراد حول الحماية من الفيروس.

وأضاف أن الحملة أُطلقت بناءًعلى مشاهدات وملاحظات حول عدم تطبيق وسائل الوقاية بالشكل الصحيح، مبينا أنها جاءت لتعزيز المفاهيم واطلاع الناس على السلوكيات الصحيحة.