الشريط الإعلامي

مرشحة "قائمة التقدمية" تتحدث عن برنامجها الانتخابي .. وتعلق على جدل الحجاب

آخر تحديث: 2020-10-28، 03:26 pm
اخبار البلد ـ خاص

قالت مرشحة قائمة التقدمية اليسارية الدكتورة نهاية البرقاوي إن الافكار التي تتبناها كتلة الأحزاب القومية واليسارية المشكلة لخوض السباق البرلماني يتمثل في برنامج نهضوي شامل أساسه اصلاح سياسي من خلال فصل السلطات واعطاء الولاية العامة وحلول ديمقراطية.
وأضافت البرقاوي في حديث خاص مع لـ اخبار البلد .. مجلس النواب التاسع عشر يجب أن يكون منفتح بطريقة حقيقية يقاتل من أجل الظفر بحقوق المواطنين المفقودة واكتساب الاحترام لهم، وذلك من خلال تعديل القوانين الناظمة للحياة السياسية.

وعن قانون الانتخاب الذي تعمل به الدولة الأردنية؛ أكدت البرقاوي أن كتلة "التقدمية" تطالب تعديله، واصفة إياه بأنه قانون تجزئه حيث يلزم النواب بخدمة مواطني محافظاتهم ودوائرهم لا غير، وهذه طريقة عمل غير صحيحة، لأن نائب البرلمان يجب أن يخدم الأردني دون النظر إلى مكان إقامته وإذا كان من محافظته أو لا، لافتة إلى مطالبتهم بالعدالة الإجتماعية من خلال تعديل قوانين الدولة بحث تتصدر الديمقراطية وتصبح عنوان فعليًا ومضمونًا دخليًا للدولة.

وزادت البرقاوي .. يكمن على رأس أولويات "التقدمية" أن يكون هناك قضاء مدني موحد، يحاسب المتنمرين وغير الأخلاقين، ولا يمس ناقدي سياسات العمل ومن خلال سياسة تكميم الافواه، حيث يحق للمواطن محاسبة الوزير وغيره من مسؤولي الدولة المقصرين دون خوف من القضايا التي تقام بحقهم.

*الاصلاح الاقتصادي والاستثمار
بينت البرقاوي ضرورة الانفكاك من التبعية التي تتسمك بها حكومات الأردن بصندوق النقد الدولي، مؤكدة أن المصالح لا تتماشى مع الجسم الدخيل الذي أصبح يتحكم بالسياسات وطريقة الأمور في ظل وجود حلول عند العقول الأردنية يمكن استخدامها واستغلالها لاحداث نهضة اقتصادية للتحرر من سياسات الصندوق.
وقالت أزمة كورونا شلت القطاعات الأردنية، حيث دمر القطاع السياحي وهرب المستثرين الأردنيين والأجانب وتهالك الدخل وتضعضع بفعل الجائحة، إضافة لقوانين دائرة الضريبة والدخل وضريبة المبيعات، التي بإمكانها طرح برامج تصلح لحل المشاكل جميعها والحول دون الدمار الحاصل، .

*الفكر التقدمي اليساري.. والحجاب
وعن جدل الحجاب كونها تعتنق الفكر اليساري القومي التقدمي وتتبنى ثقافته، قالت البرقاوي إنها تضع الحجاب على رأسها ولا تضعه على عقلها، مؤكدة أن الحجاب لا يمنع تبني الأفكار والعمل بها لإصلاح الوطن، وتبقى المسآلة حرية شخصية للأفراد لا يجوز التعدي عليها.

* حقوق التعليم والصحة وتنمية الثقافة
وأكدت في معرض حديثها "للأسف هذه الحقوق ضائعة، وتضعها قائمة التقدمية نصب عينها كونها أهم اهداف برنامجها أن يتم اعطاء هذه الحقوق للمواطنين كاملة دون تجزئة وبشكل منقوص، فالتعليم يجب أن يكون بالمجان في المرحلة الثانوية والجمعية، وضرورة أن تتوقف الجامعات عن كونها شركات استثمارية، وإنصاف المعلمين من خلال تعديل دخلهم وتحسين بيئة عملهم".
وزادت .. المستشفيات يجب أن تزود بالأسره والكوادر الطبية من أطباء اختصاص وممرضين وغيرهم لترتقي لتخيلات المواطن، بعكس ما يحصل من هروب لأطباء الاختصاص خارج الأردن بسبب الجوانب المادية التي يحرمون منها في الأردن ويجنونها خارجًا، كما ويجب تشجيع فكرة القراءة حيث إن لم تكن قارئًا ومثقفاً وواعياً لن تستطيع الدفاع عن حقوقك.