الشريط الإعلامي

لافروف يُفهم الاتحاد الأوروبي أصول التعامل مع روسيا

آخر تحديث: 2020-10-17، 09:49 am
اخبار البلد ـ كتب إيغور زوبتسوف، في "أوراسيا ديلي"، حول دعوة وزير الخارجية الروسية، سيرغي لافروف، أوروبا إلى إعادة النظر في طريقة تعاملها مع روسيا، وإلا!

وجاء في المقال: بيان وزير خارجية روسيا سيرغي لافروف، الذي لم يستبعد إمكانية أن تنهي روسيا الحوار مع الاتحاد الأوروبي، إذا لم يفكر الأخير في الحاجة إلى الاحترام المتبادل، يمكن أن تكون له تتمة واقعية. بحسب ما قاله مدير التطوير في صندوق دعم تقنيات القرن الحادي والعشرين، إيفان كونوفالوف، لـ"أوراسيا ديلي".

وأضاف: روسيا وأوروبا جارتان. لا مفر لأي منهما عن الأخرى. وعلى الاتحاد الأوروبي، بالطبع، أن يبني اتصالات عادية معنا، للتوافق حول مواقف معينة. ومع ذلك، ولسوء الحظ، كثيرا جدا، لا يحدث ذلك. هذا هو المكان الذي حذر فيه وزير خارجيتنا من أن أوروبا إذا لم ترغب في الاتفاق، فإننا لن نفعل ذلك أيضا، لأنهم يعتبرون روسيا مذنبة مسبقا في كل شيء تقريبا.

ولكنني آمل في أن يكون ممكنا الحديث والتفاوض مع ممثلي الدول الأجنبية الواعين، ومع قياداتها؟

إذا تحدثنا عن أوروبا ككل، فيجب أن نفهم أن الاتحاد الأوروبي وحتى حلف شمال الأطلسي، الذي يمثل أوروبا أيضا، غير متحد. لا يوجد اتفاق كامل على معظم القضايا هناك. لأن "الجناح الشمالي" لحلف الناتو، حيث، على سبيل المثال، تكاتفت بريطانيا وبولندا ودول البلطيق فيما بينها، والتي تكره بشدة روسيا، وهي مستعدة حتى "لإطلاق النار على نفسها" لمجرد أن تؤذي روسيا. هذا شيء، و"الجناح الجنوبي" لحلف شمال الأطلسي، على سبيل المثال، اليونان وإسبانيا وإيطاليا، شيء آخر. فهناك يعاملوننا بإخلاص كاف. أنا لا أتحدث حتى عن البلدان المركزية. فألمانيا وفرنسا محايدتان في معظم القضايا. لكننا الآن نتحدث فقط عن حقيقة أن أوروبا تسمح لـ "صقورها" - كارهي روسيا- بالعزف على الكمان الأول.