الشريط الإعلامي

الوحدات يواصل الصدارة عبر سحاب والجزيرة يتخطى معان بثلاثية

آخر تحديث: 2020-09-23، 10:58 pm
اخبار البلد

واصل الوحدات صدارته لدوري المحترفين بكرة القدم برصيد 21 نقطة، وذلك بعد فوزه على سحاب بنتيجة 1-0، في المباراة التي جرت على ستاد الملك عبدالله الثاني بمنطقة القويسمة، الأربعاء، ضمن منافسات الجولة الثامنة

وتوقف سحاب بالمركز التاسع برصيد 7 نقاط، فيما شهدت الجولة أمس أيضا، فوزا مهما للجزيرة على حساب معان بنتيجة 3-0، ليعزز الجزيرة رصيده إلى 11 نقطة، فيما بقي رصيد معان 9 نقاط

وتتواصل مباريات الجولة الثامنة الخميس بإقامة لقاءين، الأول يجمع شباب الأردن (برصيد 5 نقاط) مع العقبة (برصيد نقطتين)، عند الساعة الخامسة على ستاد الملك عبدالله الثاني، والثاني يلتقي فيه الحسين إربد (برصيد 12 نقطة) مع الرمثا (برصيد 12 نقطة)، في ديربي الشمال وفك الشراكة، عند الساعة السابعة والنصف على ستاد الحسن بإربد

سحاب 0 الوحدات 1

تغيير تكتيكي طلبه أبو زمع بأسماء تشكيلته التي قدمها مع بداية الشوط الأول، منطلقا من طريقة 4-4-2 ومشتقاتها، في مواجهة تحضيرات سحاب التي ارتدت الثوب الدفاعي، حيث عول أبو زمع على أحمد الياس في ضبط الارتكاز الدفاعي، ويجد الياس الإسناد من تقدم شلباية والدميري، في الوقت الذي يتراجعان فيه بالوقت المناسب لدعم ثنائي العمق الدفاعي طارق خطاب ويزن العرب، وحماية مرمى أحمد عبدالستار، ثم يندمج الثلاثي شلباية والدميري والياس، مع تحركات صالح راتب حول الدائرة، وإدارة العمليات الهجومية مستفيدا من قدرات يزن ثلجي وفهد يوسف في جناحي خط الوسط، لتنويع حلول الاختراق، وايجاد المساحات بين دفاعات سحاب، لتمويل المهاجمين هشام الصيفي وانداي

وقدم المدير الفني لسحاب فهد الجلاد، نموذجا دفاعيا متكاتفا بطريقة 4-2-3-1، معتمدا على رباعي الدفاع عمار بطاينة، طلال الحواري، طارق نبيل وسالم الزيود، في إغلاق البوابة الدفاعية المؤدية إلى مرمى أسامة الربيع، ثم يتقدمهم الثنائي ابراهيم الخب ومحمد العدوان، بأدوار مزدوجة بين الدفاع، وضبط الارتكاز برفقة سمير رجا، بهدف تسريع العمليات المرتدة، لتغذية انطلاقات خالد الدردور وخلدون الخزامي خلف المهاجم الوحيد يزن النعيمات

الوحدات بدا أفضل في انتشاره وتحركاته وتنويع عملياته، ووجه الصيفي أول ملامح الخطورة، عندما غمز عرضية يزن ثلجي بجوار المرمى، ورد عليه سحاب بهجمة سريعة استثمر فيه خالد الدردور كرة طويلة، وتوغل إلى صندوق الوحدات وسدد كرة قوية علت مرمى عبدالستار، إلا أن الوحدات عاد واقتنص هدف التقدم، عبر كرة أنيقة لعبها صالح في عمق دفاعات سحاب، واستقبلها السنغالي انداي ووضعها في مرمى الربيع بالدقيقة 23، واستمر الوحدات في تنفيذ جمل فنية أرهقت دفاعات سحاب، ليحضر فهد اليوسف كرة إلى شلباية الذي سدد كرة قوية فوق المرمى

وكان الوحدات يترك المساحات في تقدمه، ويستثمرها سحاب بكرات مرتدة، وتوغل الدردور مجددا واقترب من عبد الستار وسدد، إلا أن قدم خطاب أبعدت الكرة إلى ركنية، واستمرت الأحداث في مد وجزر، وكاد الدردور أن يعادل النتيجة عندما واجه عبدالستار، الذي أنقذ مرماه بحضور تام، لينتهي الشوط الأول بتقدم الوحدات بنتيجة 1-0

لا جديد

وأراد أبو زمع، زيادة القوة في منطقة الارتكاز، فأشرك أحمد سمير بدلا من ثلجي، ليتبادل صالح راتب وسمير ألعاب الدائرة مع ميل سمير للميمنة، ويمتد الوحدات في هجوم منوع من كافة المحاور، محاولا تجاوز الحواجز الدفاعية التي شيدها سحاب بتراجع كافة لاعبيه في ملعبهم، لتمر متابعة الصيفي لعرضية شلباية بجوار المرمى، ويسدد صالح راتب فوق مرمى الريبع، وترتد تسديدة خطاب اثر مشاركته في ركنية، من دفاعات سحاب المتكدسة أمام بوابة المرمى

وواصل سحاب بالأسلوب ذاته في ملعبه، مع الإلتزام بالأدوار المناطة بكل لاعب دفاعيا وهجوميا، والاعتماد على الكرات المرتدة السريعة، التي ظهر في إحداها يزن النعيمات الذي توغل وسدد كرة أبعدها عبدالستار، وسددها سمير رجا فوق المرمى

وبعد فترة هدوء عاد سحاب بهجمة سريعة، سدد من خلالها خلدون الخزامي كرة قوية حولها عبدالستار لركنية، ليطرح مدرب سحاب الجلاد ورقتي أحمد عفانة ومحمود الحوراني بدلا من ابراهيم الخب وخالد الدردور، ورد أبو زمع بإشراك ابراهيم جوابري بدلا من الصيفي، ومرت الأحداث بين تحضير وحداتي مطول، بهدف سحب لاعبي سحاب، مع ارتداد الأخير يرتد بين فينة وأخرى من دون خطورة على مرمى عبدالستار، ليطرح مدرب سحاب ورقتي أحمد أبو جادو وعمر سريوة بدلا من خلدون الخزامي وسمير رجا، ورد ابوزمع بإشراك رجائي عايد ومهند سمرين بدلا من صالح راتب وفهد يوسف، لتسمر الدقائق الأخيرة من دون تغيير

المباراة في سطور

النتيجة: سحاب 0 الوحدات 1

الأهداف: سجل للوحدات عبدالعزيز انداي (23)

الحكام: قيس غوانمة، حمزة سعادة، محمد محرم، وابراهيم العموش رابعا

العقوبات: أنذر الحكم خلدون الخزامي وابراهيم الخب وعمار بطاينة (سحاب) وأحمد الياس وصالح راتب (الوحدات)

الملعب: ستاد الملك عبدالله الثاني بالقويسمة

مثل الفريقين:

-سحاب: أسامة الربيع، عمار بطاينة، طلال الحواري، طارق نبيل، سالم الزيود، ابراهيم الخب (أحمد عفانة)، محمد العدوان، خلدون الخزامي (أحمد أبو جادو)، خالد الدردور(محمود الحوراني)، سمير رجا (عمر سريوة)، ويزن النعيمات

-الوحدات: أحمد عبدالستار، طارق خطاب، يزن العرب، فراس شلباية، محمد الدميري، أحمد الياس، صالح راتب (رجائي عايد)، يزن ثلجي (أحمد سمير)، فهد يوسف(مهند سمرين)، هشام الصيفي (ابراهيم جوابري)، وعبدالعزيز انداي

الجزيرة 3 معان 0

في الوقت الذي كان فيه فريق معان يبسط نفوذه فوق أرجاء الملعب، من خلال تنوع هجماته والوصول نحو مرمى حارس الجزيرة نور الدين بني عطية، كان لاعبو الجزيرة يشنون سلسلة من الهجمات المنظمة التي ضربت دفاعات معان من مختلف المحاور، وخصوصا المنطقة اليمنى التي مكنت أنس العوضات وعمر قنديل من العبور بكل أريحية، وإرسال الكرات العرضية التي كشفت مرمى الحارس هشام الهزايمة عند الدقيقة 9، بعد أن أرسل قنديل كرة عرضية وصلت إلى حمزة الصيفي الذي سددها عالطاير في الزاوية اليمنى هدف التقدم للجزيرة، الذي عزز من معنويات لاعبيه في مواصلة التقدم واستغلال حالة الانهيار التي ظهرت في دفاعات معان، ومنحت نور الدين الروابدة وليث حبول وإبراهيم سعادة وقنديل والجبارات في بناء الهجمات، التي منحت فرصة تسجيل الهدف الثاني في الدقيقة 19، عندما توغل العوضات من الميمنة وعند وصوله المنطقة أرسل الكرة قوية التي خدعت الحارس واستقرت في شباكه

فريق معان حاول التقدم نحو المناطق الأمامية، من خلال إرسال الكرات العرضية ورافقها أيضا التمريرات البينية بعد أن تحرك محمود شوكت وفارس غطاشة وخلدون الحمدان في محاولاتهم لايجاد الفرص أمام وسام دعابس، ليتحصل الفريق على ركلة جزاء في الدقيقة 20، بعد أن ضربت الكرة بيد أحمد ذيب، لكن أحمد ياسر سدد الكرة بباطن العارضة مهدرا فرصة تقليص الفارق

ووجد الجزيرة الطرق ممهدة أمامه لاعبيه في مواصلة التقدم، واستثمار الفراغات التي ظهرت في المناطق الخلفية لفريق معان، ليرسل نور الدين الروابدة كرة بينية وصلت إلى عمر قنديل الذي تقم بها وسددها قوية لتضرب بيد المدافع يزن عبد العال وتخدع الحارس وتستقر في الشباك هدفا ثالثا في الدقيقة 24

وبقيت كرات معان محصورة بين لاعبيه، ومكشوفة بالنسبة لمدافعي الجزيرة الذي احسنوا التعامل معها، إلى جانب الحضور المتميز للحارس بني عطية الذي سيطر على تسديدة غطاشة، وجرأته في التقاط الكرات العرضية، لينتهي الشوط بتقدم الجزيرة 3-0

محاولات دون جدوى

ومع اطلالة الحصة الثانية، اندفع لاعبو معان بكل قوة نحو المناطق الأمامية، سعيا للوصول نحو مرمى الحارس بني عطية، وركز كثيرا على إرسال الكرات الطويلة التي لم تجد النهايات السعيدة في ظل يقظة مدافعي الجزيرو، في إبعاد الكرات قبل أن تستفحل خطورتها أمام مرمى الحارس بني عطية، والأخير عاد وتألق في إبعاد الكرة القوية التي أرسلها محمود شوكت من على حافة المنطقة

ومع مرور الوقت، طرح مدربا الفريقين الأوراق البديلة، حيث دفع مدرب الجزيرة بالثنائي خضر الحاج ومحمود مرضي، بينما أدخل مدرب معان البديلين خالد الصياحين وإيهاب الخوالدة، في الوقت الذي بقي فيه فريق معان صاحب الأفضلية والأكثر وصولا نحو المرمى، حيث سدد غطاشة كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر، ثم ابعد المدافع جبر خطاب الكرة العرضية قبل أن تصل إلى غطاشة، ليرد عليه مرضي بكرة ثابتة إبتعدت عن الخشبات، تبعه سعادة الذي سدد من خارج المنطقة ومرت كرته بجوار القائم الأيمن لمرمى الحارس الهزايمة، ليعود بني عطية ويتصدى للكرة التي ارسلها الخوالدة، ثم أهدر الرواد فرصة التسجيل عندما سدد كرة قوية من داخل المنطقة علت العارضة بقليل

وشهدت الدقائق الأخيرة فرصة ثمينة لأنس العوضات، الذي أرسل كرة قوية تألق الحارس الهزايمة في ابعادها، ليطلق بعدها الحكم صافرة النهاية بفوز مستحق للجزيرة

المباراة في سطور

النتيجة: الجزيرة 3 معان 0

الأهداف: سجل للجزيرة حمزة الصيفي د.9، وأس العوضات د.19، وعمر قنديل د. 24

الحكام: ابراهيم سمارة، وفايز حسن، وعبد العزيز الخوالدة، ويزن الخزاعلة

العقوبات: أنذر سعد الروسان (معان)، ونور الدين موافي (الجزيرة)

مثل الجزيرة: نور الدين بني عطية، جبر خطاب، ليث حبول (خضر الحاج)، نور الدين الروابدة، علي علوان (أحمد الحارث)، نور الدين موافي، عمر قنديل، حمزة الصيفي (محمود مرضي)، أنس العوضات (حسين عبيدات)، أحمد ذيب، إبراهيم سعادة

مثل معان: هشام الهزايمة، يزن عبد العال، محمود شوكت، أحمد ابو كبير، سند جعارة (ابراهيم الرواد)، وسام دعابس (إيهاب الخوالدة)، سعد الروسان، فارس غطاشة، أحمد ياسر (خالد الصياحين)، ياسر الرواشدة، خلدون الحمدان

لاعب معان سعد الروسان (يمين) يحول قطع الكرة من لاعبي الجزيرة (تصوير: أمجد الطويل)