الشريط الإعلامي

مطعوم الإنفلونزا يُفتقد على رفوف الصيدليات..و"الغذاء والدواء"غائبة عن المشهد..!

آخر تحديث: 2020-09-24، 04:41 pm
اخبار البلد ـ خاص

يفتقد على رفوف الصيدليات وبشكل ظاهر مطعوم الإنفلونزا، الذي قيل سابقًأ أنه بصدد التسعير من قبل مؤسسة الغذاء والدواء بشكل رسمي، وسيتم بعدها توزيعه ليصبح متاحًا وبمتناول أيدي الأردنيين.

لا شك أن مطعوم الإنفلونزا يحظى بإهتمام جلل من قبل الأردنيين خصوصًا في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد وانتشاره مجتمعيًا، حيث لا يختلف عاقلان عن مدى فعالية المطعوم المشابهه لفيروس كورونا.

لكن يبدو أن الغذاء والدواء المؤسسة التي يفرض عليها أن تكون قد سعرت المطعوم وارفادته الى رفورف الصيدليات يخيم عليها سبات وعدم إدارك خطورة المرحلة، فعقب تأكيد نقيب الصيادلة في تصريحات سابقة لـ اخبار البلد منذ قرابة الأسبوع بأن الغذاء والدواء تستهل تسعير المطعوم بشكل رسمي وبعدها سيتم توزيعه على الصيدليات. الأمر الذي باتت تلفه الضبابية وانعدم الأسباب وراء التأخير.

ومن جانب آخر، لم تبرر ذات المؤسسة السبب الرئيسي الذي آخر وصول المطعوم للأردن، حيث المعلوم والمعهود بأن مطلع أيلول هو موعد وصوله وطرحه في الصيدليات، لكنه تأخر موعده هذا العام مع افتقاد مبررات التأخير، كما وأنه تبين أن المطعوم يقسم لنوعين وهما النوع الثلاثي والنوع الرباعي، وهنا يستوجب كنوع من الاهتمام بالمواطنين الشرح وبالتفاصيل الدقيقة الفرق بينهما للمواطن بعدما تملكته الحيرة.

البعض وجه اسئلة صريحة لمؤسسة الغذاء والدواء والتي تتضمن موعد طرح مطعوم الإنفلونزا في الصيدليات ؟، وهل يؤثر حقًا تأخر موعد اخذه بشهر تشرين الأول بدل شهر أيلول على مدى فعاليته؟

الاهتهامات بالتقاعس باتت توجه إلى مؤسسة الغذاء والدواء، التي تحتاج شبه نقلة نوعية ايجابية في مستوى مراقبتها على صحة الأردنيين، حيث لا يجور التهاون والتقاعس خصوصًا في ظل دخول الأردن في مرحلة الانتشار المجتمعي لفيروس كورونا.