الشريط الإعلامي

"التنمية الاجتماعية": هذا الكلام عارٍ عن الصحة

آخر تحديث: 2020-09-20، 01:45 pm
اخبار البلد ـ انس الامير

نفى الناطق الرسمي بأسم وزارة التنمية الإجتماعية اشرف خريس، عمل حولي 30 مديرًا إداريًا فحوصات كورونا المستجد على نفقة الوزراة بعد التخلف عن اعطاء عينات لفرق وزارة الصحة، وبمبلغ قدر 1500 دينار.

وقال في حديث لـ اخبار البلد إنه تم حصر ودعوة جميع الموظفين الذين كانوا على رأس عملهم بتاريخ 15-16 أيلول وفق نظام مناوبات العمل استنادًا إلى قرار تحديد دوام الموظفين الحكوميين عن بُعد والسماح بتدوير العمل بينهم، كان منهم موظفي الخدمات المساندة و العاملين في شركة خدمات النظافة وموظفي الامن والحماية ومرتبات الامن العام لإجراء الفحوصات اللازمة.

وزاد خريس : تم التنسيق مع فرق التقصي الوبائي / وزارة الصحة وتم اجراء 199 فحصًا و تم اعطاء الأولوية للموظفين والعاملين، ومنهم الخدمات المساندة والعاملين في شركة خدمات النظافة وموظفي الامن والحماية وكذلك مرتبات الامن العام من المتواجدين في صباح يوم الخميس الموافق 17 أيلول.

وأوضح أنه بسبب نفاذ "كت الفحص لفيروس كورونا " من قبل فريق التقصي الوبائي وعدم الالتحاق بعض الموظفين بموعد الفحص طُلب تاجيل باقي الموظفين واجراء الفحوصات لهم لاحقا، إلا إنه حرصًا من الوزارة على صحة موظفيها وعلى اسرهم فقد تم التنسيق مع احد الشركاء الوزارة من اجل عمل فحوصات لمن تبقى من الموظفين في جهة معتمدة من قبل وزارة الصحة، مؤكدًا أن الوزارة تؤكد على أنها قد قامت باعطاء الالوية لموظفيها والعاملين المتوجدين وأنها لم تتحمل اي كلف مالية سواء من موازنتها او من خزينة الدولة و ان الوزارة تضع في عين الاعتبار صحة موظفيها و اسرهم و المتعاملين معها.

الجدير بالذكر أنه تم أكتشاف إصابة أحد الموظفين بفيروس كورونا في وزراة التنمية، في الأيام الماضية، مما استدعى إغلاق مركز وزارة التنمية الاجتماعية وعدم استقبال المراجعين احترازيًا لحين الانتهاء من إجراءات التعقيم وفحص المخالطين، بالتعاون مع لجان التقصي الوبائي.