الشريط الإعلامي

 زيادة البطالة تستلزم جذب الاستثمارات وتحسين شروط العمل

آخر تحديث: 2020-09-16، 10:01 am
أخبار البلد-
 
حذر مختصون ومعنیون من ارتفاع معدلات البطالة في الأردن لمستویات قیاسیة، وسط حالة من الانكماش .الاقتصادي التي تعمق المشكلة وطالبوا في أحادیث إلى الرأي، جذب الاستثمارات وتحسین ظروف العمل، موضحین أن الخطر یكمن في زیادة شریحة الفقر إلى معدلات تفوق قدرة الأردن على تحمل نتائجھا الخطیرة في مختلف النواحي الاجتماعیة .والاقتصادیة والسیاسیة .ولفتوا إلى أن معدل البطالة المرتفع یحمل أبعادا ومخاطر اجتماعیة واقتصادیة وأمنیة على المجتمع وحسب تقریر دائرة الإحصاءات العامة الربعي، بلغ معدل البطالة خلال الربع الثاني من عام العام الحالي .(0.23 (%بارتفاع مقداره 8.3 نقطة مئویة عن الربع الثاني من عام 2019 وبینت نتائج التقریر أن معدل البطالة كان مرتفعاً بین حملة الشھادات الجامعیة (الأفراد المتعطلون ممن یحملون مؤھل بكالوریوس فأعلى مقسوماً على قوة العمل لنفس المؤھل العلمي)، حیث بلغ 6.26 %مقارنة بالمستویات .التعلیمیة الأخرى كما اظھر التقریر تسجیل أعلى معدل للبطالة في الفئتین العمریتین 15-19 سنة 20-24 سنة، حیث بلغ المعدل .7.57 %و2.42 %لكل منھما على التوالي ُ أما على مستوى المحافظات فقد سجل أعلى معدل للبطالة في محافظة العاصمة، بنسبة بلغت 8.25 ،%وأدنى .معدل للبطالة في محافظة الكرك بنسبة بلغت 7.14 وقال رئیس المرصد العمالي الأردني أحمد عوض إن معدلات البطالة المعلنة أخیرا من كبیرة ومقلقة وتمثل بدایة تأثر الأردن في وباء كورونا وما رافقھا من إجراءات حكومیة للحد من انتشار الوباء الأمر الذي أدى إلى تأثر .القطاعات الاقتصادیة في بدایة الأزمة وأضاف أن أكثر ما یثیر القلق ھو تعمق الآثار الاقتصادیة ما بعد الربع الثاني من ھذا العام حیث بدأت تظھر أثاره واضحة من خلال إنھاء خدمات العدید من العمال وإغلاق لبعض المنشآت الاقتصادیة والصناعیة بسبب التعثر المالي،لافتا الى ان تعمق حالة الانكماش الاقتصادي وزیادة شریحة الفقر إلى معدلات تفوق قدرة الأردن في تحمل .نتائجھا الخطیرة في مختلف النواحي الاجتماعیة والاقتصادیة والسیاسیة وتابع ان ھذه المؤشرات رسائل للحكومة إلى إیجاد حلول حقیقیة تتعلق في جذب الاستثمارات إضافة إلى تحسین .شروط العمل والأجور بما یشجع الأردنیون على الإقبال بعض المھن والأعمال التي تشھد عزوفا عنھا ودعا إلى سیاسیة تعلیمیة في الجامعات الأردنیة على قاعدة ربط برامج التعلیم بالتخصصات المطلوبة في سوق .العمل بدوره، قال الخبیر الاقتصادي حسام عایش إن ارتفاع أرقام البطالة تشیر إلى التأثیر السلبي للاغلاقات وإجراءات .الحظر الشامل خلال الفترة الماضیة على الواقع الاقتصادي وبین ان سیاسیة الاجراءات والحظر الشامل دفعت بعض القطاعات الاقتصادیة إلى تسریح عدد من عمالھا، لافتا .الى ان خللا شاب اجراءات تطبیق الاجراءات دون حساب الأثر الكبیر لھا على القطاع الاقتصادي وبین عایش ان ارتفاع نسبة البطالة بحوالي 5,3 %عن الربع السابق كان بسبب تأثیر ازمة كورونا على الاقتصاد .الاردني زیادة البطالة تستلزم جذب الاستثمارات وتحسین شروط العمل - صحیفة الرأي 2020/16/9 2/2 إقتصاد/زیادة-البطالة-تستلزم-جذب-الاستثماراتوتحسین-شروط-العمل/10552814/article/com.alrai وتوقع ارتفاع نسبة البطالة خلال الاشھر القادمة مع تعمق الاثار الاقتصادیة لكورونا، موضحا ان ھذه النسبة تمثل .تقییم الأداء الاقتصادي للحكومة في ضعف القدرة على جذب الاستثمارات وشدد على أھمیة التركیز على صناعات جدیدة من شأنھا تشغیل الشباب،لافتا الى ضرورة التوجھ نحو صناعة باتت مطلوبة في كل دول العالم مثل صناعة الكمامات والمعقمات إضافة الى الاستثمار في تكنولوجیا المعلومات والأدوات الرقمیة. في السیاق شخص الباحث في علم الاجتماع الجریمة الدكتور خالد احمد البطالة على انھا مرض .اجتماعي واقتصادي وقال إن البطالة من أخطر المشكلات التي تواجھ المجتمعات نظراً لما لھا من آثار سلبیة خطیرة على المستویات .الاقتصادیة والاجتماعیة والأمنیة ولفت إلى أن تأثیرھا على المستوى الاقتصادي والذي یشكل عنصرا ھاما من عناصر التنمیة بما یمثلھ من جانب یتعلق بالموارد البشریة وعدم استغلال قدرتھم وتھمیشھم في المجتمع، منوھا إلى آثارھا الاجتماعیة كبیئة خصبة لنمو المشكلات الاجتماعیة وجرائم العنف والسرقة والقتل والاغتصاب والانتحار، وتابع المختص انھ من الناحیة الأمنیة قد تؤدى بالشباب إلى تبني أفكار أحادیة متطرفة واستغلال نقمتھم على أوضاعھم المعیشة في ارتكاب أفعال .مدانة قانونیة ومجتمعیا